خلو | خلا |

الوسيط
(خَلاَ) المكانُ والإِناءُ وغيرهما ـُ خُلُوّاً، وخَلاءً: فَرَغَ مما. به. ويقال: خلا فلانٌ، وخلا من الهمّ، وخلا المكانُ من أهله، وعن أهله. و- فلانٌ من العيب: بَرِئ منه. ويقال: خَلاَ فلانٌ من الذم، وهو منه خَلاء. وافعل كذا وخَلاكَ ذمٌّ: أعْذَرْتَ وسقَطَ عنك الذمّ. و- الشيءُ: مضى وذهب. يقال: خلا شبابُه. وفي حديث جابر: تزوجت امرأة قد خَلاَ منها: كَبِرَتُ ومضى معظم عمرها. وفعلْتُه لخَمْسٍ خلَوْنَ من الشهر: مضت وذهبت. و- فلانٌ: مات. و- تبرَّأ من ذنب. و- فلان بصاحبه، خَلْوًا، وخَلْوَةً، وخُلُوًّا، وخَلاء: انفرد به في خلْوة. ويقال: خلا بنَفْسه، وخلا إليه، وخلا معه: انْفَرَد، ويقال: اخْلُ بأَمرك: تفرَّدْ به وتفرَّغَ له. واخْلُ معي حتى أكلِّمَك: كن معي خالياً. و- على الطعام خَلاء: اقتصر عليه. يقال: خلا على اللحم. وخلا على اللبن: لم يأكل معه شيئاً ولا خلَطَه بغيره. و.- عليه: اعتمد. و- به: سخر منه وخادعه؛ لأنَّ الساخر والخادع يَخْلُوان به يُريانه النُّصْحَ والخُصوصيّة.
و(خلا): من أدوات الاستثناء. تنصب ما بعدها على أنها فعل، وتجرّه على أنها حرف جر. وإذا دخلت (ما) عليها وجب نصب ما بعدها على المفعولية. تقول: جاء القوم خَلاَ محمدًا وخَلاَ محمدٍ، وما خَلاَ محمدًا.
(أخلَى) المكانُ والإناءُ وغيرهما: خَلاَ. ويقال: أخلى فلان. و- الرجل: وقع في موضع خالٍ لا يُزَاحَمُ فيه. و- المرأَةَُ: خَلَتْ من زوجٍ. و- له الشيءُ: فَرَغَ. و- بفلانٌ: انفرد به في خلْوةٍ. ويقال: أخلى بنفسه، وأَخْلِ بأمرِكَ: تفرّدْ به وتفرَّغْ له. و- على بعض الطعام: اقتصر عليه. يقال: أخْلَى على اللبن ونحوه. و- المكانَ والإناءَ وغيرَهما: جعَلَه خالياً. و- وجَده خالياً. ويقال: لا أخلَى اللهُ مكانك: دُعاءٌ بالبقاء.
(خالى) القومُ: تَخَلَّوْا من الدُّور إلى الدثور: صَاروا إلى المالِ الكثير والنَّباتِ الكثير. و- فلاناً: تركه. و- خالفهُ. و- صارعه وبارَزَه. و- وَادَعه. و- العدوَّ: ترك ما بينه وبينه من الموادَعة.
(خَلَّى) الأمرَ: تركهُ.ـ ويقال: خَلَّى عنه. وخَلَّى سبيلَه: تركه وأرسله. وخَلَّى بينهما: تركهما مجتمعَيْن. و- فلانٌ مكانَه: مات.
(تَخالى) القومُ: كانوا حُلفاءَ ثم تباينوا.
(تخلَّى) عن الأمر، ومنه: تركه. و- فلان: تفرَّغ. و- خرج إلى الخَلاء لقضاءِ حاجته. و- خَلِيَّةً: اتَّخذها لنَفْسه.
(استَخْلى) المكانُ والإناءُ وغيرُهما: خلا. و- فلانٌ: تعبَّدَ. و- فلاناً: سأَله أن يجتمع به في خَلوة. ويقال: استخلى به: استقلَّ به وانفرد. و- فلاناً: قال له أخْلِنِي. و- فلانًا مجلسَه: سأله أن يُخْلِيَهُ له.
(اخْلَوْلَى): داوَمَ على شرب اللبن. (التَّخْلاَء الشَّحْمانيّ): (في علم الطب): من أمراض الأطفال، يميزه كثرة الخَلايا النسيجيّة التي تُصبغ بالأصَباغ الشَّحمانية في الجهاز الشبيكي البطاني. (مج).
(الخَالي) من الرجال: العَزَب الذي لا زوْجة له، والأُنثى (بتاء). (ج) أخْلاء. وفي المثل: " الذِّئب خاليًا أسَدّ ": يضرب للمتوحِّد برأْيه، أو بدِينه، أو بسفَره.
(الخَلاَ) يقال: إِنَّه لخُلْو الخَلا: حَسَن الكلام.
(الخَلاَءُ) - من الأرض: الفَضاء الواسع الخَالي. و- المُتَوَضِّأ ؛ لخُلُوّه. و- من الأمكنة: الذي لا أحَدَ به ولا شيءَ فيه. ويقال: أنا منه خَلاَءٌ: بَراءٌ. ونحن منه خَلاَءٌ أيضًا.
(الخِلْو): الفارغ البال من الهموم (يقال للذكر والأُنثى والمثنى والجمع). ويقال: فلان خِلْوٌ من هذا الأمر: خالٍ. و- المنفرد. و- مَن لا زوجة له. (ج) أخْلاَء.
(الخَلْوة): مكان الانفراد كالنَّفس أو بغيرها. و(الخلوة الصحيحة) (في الفقه): إِغلاق الرجل البابَ على زوجته، وانفرادُه بها.
(الخَلِيّ): بيت النحل الذي تُعَسّل فيه. و- من الرجال: الفارغُ البال من الهمٌ. وفي المثل: " ويلٌ للشجيّ من الخَليّ ". و- مَن لا زوجة له.
(الخَلِيّةُ): بيت النحل الذي تعسِّل فيه. و- من الإبل: التي خُلِّيت للحَلْب. و- التي خَلَتْ عن ولدها بذبحِهِ أو موته، فتُستدَرُ بولد غيرها ولا ترُضِعه. و- المُطْلَقة من عِقالٍ ترعى حيث شاءَت. و- من السفن: التي تسير من غير أن يسِّيرَها مَلاَّح. و- السفينةُ العظيمة. و- التي يَتْبَعها زورقٌ صغير- (ج) خَلايا. و- من النساء: التي لا زوج لها ولا أولاد. وهنَّ خليات. و- كلمةٌ من كنايات الطَّلاق. يقال للمرأة: أنتِ خَلِيّة: إِذا نوى القائلُ بها الطَّلاقَ وقع. (ج) خَليّات.
و(الخلية) - (في علم الأحياء): وَحدةُ بنيان الأحْياء من نباتٍ أو حيوانٍ، صَغيرة الحجم لا ترى بالعين المجرَّدة عادةً و- تتأَلَّف المادة الحيَّة للخلية،وهي البروتبلازم، من النواة والسيتوبلازم وغشاء بلازمي يُحيط بها، ويحيط بالخلية النباتية كذلك جدار رخوي يتكوَّن معظمه من السليلوز. (مج).
(المُخالِي): يقال: عدوٍّ مُخالٍ: ليس له عَهد.
(المِخْلاءُ)- ناقة مِخلاءُ: أُخْلِيَتْ عن ولدها.
(المُخَلاَّةُ) من النوق: المِخلاء.

Arabic modern dictionary. .

Share the article and excerpts

Direct link
Do a right-click on the link above
and select “Copy Link”

We are using cookies for the best presentation of our site. Continuing to use this site, you agree with this.